وسط احتفالات اللواء الليبي المتقاعد بالذكرى الثالثة لما اطلق عليها عملية “معركة الكرامة” وبمشاركة رئيس الاركان المصري، الذي حضر إلى لمشاركة “حفتر” احتفالاته،  شنت قوات القوة الثالثة التابعة للمجلس العسكري في مصراتة والموالية لحكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج، وبمشاركة هجوماً على قاعدة “براك” الجوية وسيطرت عليها بالكامل.

 

ويأتي هذا الهجوم عقب توقف لاطلاق النار و التهدئة في الجنوب دام لمدة اسبوعين والذي جاء بعد لقاء رئيس المجلس الرئاسي و خليفة حفتر في العاصمة الإماراتية .

 

وقالت ” قناة الوطن ” المقربة من حكومة الوفاق و وزارة دفاعها ، أن قوات ممثلة في الكتيبة 201 و اللواء الثالث عشر ( القوة الثالثة ) قد سيطرت على القاعدة عقب عملية عسكرية اطلق عليها اسم الضربة الصاعقة .

 

وأكدت وكالة بشرى الاعلامية الذراع الاعلامي لـ ” سرايا الدفاع عن بنغازي ” مشاركة قوات السرايا في الهجوم على قاعدة “براك” الجوية .

 

وفي ذات السياق أكدت مصادر سقوط عدد كبير من قوات “حفتر” بين جريح و قتيل في هذا الهجوم من بينهم أحد أبناء أشقاء العقيد محمد بن نائل آمر اللواء 12 التابع لحفتر والمتمركز في القاعدة .