أقدم أسترالي على مغامرة كبيرة عندما مارس لعبة “شد الحبل” مع ضخمة طولها 3 أمتار، أثناء الصيد في البحر.

 

ولم يخش الصياد ديفيد ويلكس (46 عامًا) سمكة القرش، وقام بدفعها من أنفها بعد أن أمسكت شبكته بفكيها أثناء قيامه بالصيد قبالة ساحل بورت بيري جنوب أستراليا.

 

ولاحظ ويلكس وابنه نيك أن الشبكة ثقيلة وأن القرش تأكل أسماكهما وحاول إبعاد السمكة الجائعة عنهما لكنها كانت متشبثة في الشبكة.

 

والتقط نيك لقطات للقرش التي يبلغ وزنها 300 كغم ورفضت ترك الشبكة حتى قيام أبيه بضربه على أنفها وحاول سحب الشباك من براثنها.

 

وقال نيك “حاول أبي إبعاد القرش عدة مرات ولكنها لم تستسلم وعادت وهاجمت الشبكة وفي كل مرة يسحب أبي الشبكة كانت تصعد معه القرش واستمر الوضع لمدة دقيقة أو أكثر قليلًا”.

 

وأضاف أنه عندما خفف والده قبضته على الشبكة ذهبت القرش بعيدًا، مشيرًا إلى أن أبيه يحب أسماك القرش فهي حيوانات مذهلة وأنه لم يصب القرش وكان يمرح معها.

 

وعبر عن إعجابه بالطريقة التي تعامل بها والده مع الوضع برمته لأنه كان يمكن أن يكون أسوأ بكثير.