فجرت وزيرة الثقافة والرياضية الإسرائيلية, ميري ريغف ، غضب الشارع العربي خلال مشاركتها في “كان” السينمائي، بسبب ما ارتدته, حيث التقت الوزيرة عددا من مشاهير السينما.

 

حيث أثارت الوزيرة موجة من السخط العارم في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، للثوب الذي ارتدته الوزيرة والذي وضع عليه رسما للقدس.

الأمر الذي أثار حفيظة العديد من المتابعين، لتنهال بعدها موجة من الانتقادات اللاذعة في معظمها.

و قالت العديد من الإسرائيلية بأن ميري ارتدت هذا الثوب، احتفالا بمرور 50 عاما على احتلال القدس، وهو ما يطلق عليه الإسرائيليون “يوم توحيد القدس” ويحتفلون به الأسبوع القادم بحسب التقويم العبري.

 

يذكر بان مهرجان “كان” للأفلام الوثائقية في فرنسا، يمتد لغاية 28 مايو/أيار الجاري، بمشاركة واسعة من قبل مشاهير الفن وغيرهم.