كشف مسؤول رفيع بالبيت الأبيض، أنّ الرئيس دونالد قررّ في هذه المرحلة عدم نقل من للقدس، وتجميد الدعوة لتنفيذ ذلك.

 

وأضاف المصدر لمجلة “بلومبرج” الأمريكية، أنّ السبّب لقرار ترامب يرجع إلى اعتقاد إدارة ترامب بأن توقعات التقدّم في مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين واعدة، وفى ضوء عدم فرض الفلسطينيين شروط مسبقة للتفاوض مع الإسرائيليين.

 

وأشار المصدر إلى أنهم يعتقدون بأنه ليس من الحكيم إجراء ذلك في هذا التوقيت، كما لا نريد تعقيد مساعي إحياء عملية .

 

وقال المصدر، الذى طلب عدم كشف هويته إن ترامب لا يزال ملتزماً بوعود حملته، لكنه لن يعلن عن خطته خلال زيارته المرتقبة لإسرائيل الأسبوع المقبل.

 

وأكدّ أنه بعد إعلان كلاّ من ومحمود عباس رغبتهما في التفاوض بدون شروط مسبقة، فلا نعتقد أن ذلك الوقت المناسب لإجراء ذلك الأن”، بينما أوضح نيتّهم لإعادة تقييم ذلك مع الوقت.