تفاجأ الوسط الفني بتسريب فيديو وُصف بالصادم للمطرب اللبناني ريمون الياس الخوري، الشهير بـ”عامر زيان” و هو يتعاطى مخدر”” في جلسة برفقة أصدقائه.

 

وبحسب الفيديو الذي انتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” ورصدته “وطن”، فقد ظهر الفنان اللبناني حسب ما كشفه الفيديو وهو يتعاطى الكوكايين في شاليه استأجره برفقة بعض أصدقائه بمنطقة “الكسليك” بلبنان.

 

في هذا الصدد، كشفت صحيفة “الديار” اللبنانية، أن مرافق ريمون الياس الخوري وهو اسم الفنان ، ذكر أن تكاليف مصروف التي يتناولها زيان شهريا، هي 90 الف دولار شهريا.

 

وقال مرافقه، إن زيان يصاب بنوبات هستيرية عندما لا يعود عنده هيرويين، ويتناول حبوب بانادول نايت بكميات كبيرة كي يهدأ ويستطيع النوم لمدة ساعة، ليكون مرافقه قد ذهب واشترى كمية من الهيرويين بـ 20 ألف دولار كي يأتي بها إليه ويبدأ بتناولها من بعد الظهر حتى ، الى ان يدوخ ويدور رأسه فيحمله الى السرير.

 

وأضاف إن “دقات قلبه تصل إلى 170 دقة في الدقيقة، وفق آلة الضغط التي يستعملها”، مضيفًا إن “على زيّان 8 دعاوى احتيال ونصب مسجلة في النيابة العامة في بعبدا وفي محكمة جونيه، ولدى التحري في مفرزة جونيه”.

 

في السياق ذاته، ردّ زيان على الفيديو، من خلال حديث لبرنامج “هوا ” عبر شاشة “LBCI”، واتّهم محاميًا بتسريب الشريط، قائلًا إنه “قد سبق أن صوّر في العام 2012”.

 

وكشف زيّان أن المحامي ذاته، حاول ابتزازه وطلب منه نصف مليون دولار حتى يمتنع عن نشر الفيديو، ولكن عندما رفض الخضوع لابتزازه نشر الفيديو.

 

ولفت زيّان إلى أنه خارج لبنان حاليًا، برحلة عمل الى احدى ، مشيرًا إلى أنه علم بمذكرة البحث والتحري الصادرة بحقه وهو في الخارج، ومضيفًا: “أنا مستعد للخضوع للتحقيق وتقديم كلّ المستندات”.

 

 

واليوم، اختار عامر زيان موقع “الجرس” لكي يوجّه رسالة إلى جمهوره وإلى رئيس تحرير جريدة “الديار” شارل أيوب والمحامي جوزيف غزال.

 

وقال “زيان” في رسالته المصورة: “مراحب للجميع من يومين تدالوا على مواقع التواصل الاجتماعي والتفزيون فيديو انو أنا عم بتعاطى المخدرات، أول شي هيدا الفيديو من خمس سنوات وهيدا الفيديو تحقّق فيه وأنا طلبت أن يقيموا لي الفحوصات اللازمة، وبرضى أمي وأبي وربنا التجأت إلى أبونا مروان خوري وقت له انو جرّوني لهيك قصة ما كنت بعرف فيها قبل وكنت أول طلعتي، وكل انسان ممكن يتعرض لهيك شي وكل انسان ما في فوق راسه خيمة وبتمنى من الكل انو يتعلموا من هالشي يالي صار معي وما ينجروا لهيك قصص لأنها رح تعرضكم للاذى، وبالنهاية ما حدا خلق كامل وكلنا منغلط وانا كنت من بين هالضحايا”

 

وتابع: “بدي قول لمن آذاني شارل أيوب والمحامي جوزيف الغزال انو انتوا فكركم بهيدا الابتزاز هزّيتوني أو أثرتوا في بالعكس هيدي رسالة انا قدّمتها لكل العالم انو عنجد ما يوقعوا بالغلط، ويتعلموا من الغلط يالي صار معي انا.”

 

واختتم قائلاً: “شكرا الكم وشكراً لك حدا تضامن معي”