حكمت محكمة في مقاطعة “” بإندونيسيا على شابين من بالجلد 85 جلدة، في حالةٍ هي الأولى من نوعها، بعد أن تم القبض عليهما في السرير معا.

وانتشرت صور للشابين وهما في العشرينات من العمر، حينما كانا في السرير معاً، حيث تم القبض عليهما بعد اقتحام المنزل عليهما في عاصمة المقاطعة “باندا آتشيه”.


وقد أدين الشابان بخرق قواعد في مقاطعة “آتشيه” المحافظ، وهو الجزء الوحيد في الدولة ذو الاغلبية المسلمة الذي يطبق .

وقال رئيس المحكمة في القضية إنه ثبت ان الشابين مذنبين بارتكاب ، وحكم عليهما بـ85 جلدة.

ووصل الشابان إلى المحكمة مكبلين، ومغطي وجوههم بملابسهم. وخلال جلسة الاستماع، خفض الشابان رأسيهما وقاما بتغطية وجهيهما بأيديهما.

وطالب الشابان بتقليل العقوبة. بينما قال والد احد المدعى عليهم، الذي طلب عدم ذكر اسمه، انه لا يعرف ان ابنه كان مثلي الجنس قبل القبض عليه.