في واقعة خارج نطاق المألوف وتعكس مدى حالة الاستهتار بمشاعر الناس والقانون، استيقظ رواد موقع التواصل الاجتماعي “” في ، على وقع فيديو صادم يظهر شاب وصديقته يمارسان خدمة على الموقع الأزرق.

 

وبحسب الفيديو المتداول البالغ مدته 4 دقائق والذي تتحفظ “وطن” عن نشره لاحتوائه على ممارسات غير أخلاقية، فقد ظهر الشاب والفتاة مجردين من ملابسهما ويتلفظان بألفاظ نابية، ممدان على سرير للنوم و يتفاعلان مع من يتابعهما عبر إحدى الصفحات.

 
واستنكر عدد كبير من رواد “فيسبوك” هذا الفعل المشين الذي يخرج عن و الأخلاقي في استعمال هذه الوسيلة للتواصل، مؤكدين أن على إدارة “فيسبوك” أن تتدخل و تغلق مثل هذه الصفحات.