أثار مايكل كوهين، المحامي الخاص للرئيس الأميركي ، جدلاً واسعاً على بعد نشره صورة لابنته سامانثا وهي بالملابس الداخلية، حيث لاقت تغريدته عدداً كبيراً من الردود.

 

كوهين نشر صورة إبنته عبر حسابه الرسمي على “تويتر” معبراً عن فخره بها، لكن جزءاً كبيراً من المغردين وجدوا نشره للصورة غير مناسب ووجهوا له العديد من الانتقادات، الأمر الذي دفعه الى الرد على أحدهم ببساطة قائلا: هل تشعر بالغيرة؟

محامي أوضح في إحدى ردوده أن الصورة المأخوذة بـ “الأبيض والأسود”  تعيد إحياء صورة أخرى شهيرة من الستينات للممثلة وعارضة الأزياء Edie Sedgwick. وفق ما نشرت “سي ان ان” الأمريكية.

Washington we're comin for ya

A post shared by SamanthaBlakeCohen (@samichka_) on

وأضاف في رده على شخص أشار الى غرابة أن يقوم أب بنشر صورة لابنته وهي ترتدي الملابس الداخلية بعبارة “Beauty and brains” مستخدماً وسم  #hater

20🌴7

A post shared by SamanthaBlakeCohen (@samichka_) on