هددت سلطات تايلاند بمقاضاة شركة “”، بعدما نُشِرَ فيديو أظهر ملك البلاد مع فتاة ترتدي السروال القصير وهما يتجولان في أحد المراكز التجارية في بانكوك.

وأثار الفيديو غضب رجال الدولة في البلاد الذين اعتبروه غير قانوني، حيث أظهر الملك وهو يتجول مرتدياً قميصاً قصيراً كشف عن جسمه والوشوم المنتشرة عليه.

وبناء على طلب السلطات التايلاندية، حجب موقع فيسبوك الفيديو عن المستخدمين التايلانديين إلا أن الملك لا يزال يتعرض للانتقادات حتى الآن.

في هذا السياق، أنذرت السلطات التايلاندية فيسبوك بحذف كلّ الصفحات والمنشورات التي تمس بالنظام الملكي حتى يوم الثلاثاء الساعة العاشرة صباحاً، تحت طائلة مقاضاة الشركة قانونياً.

الجدير ذكره، أنّ شركة فيسبوك حظرت حتى الآن 178 صفحة من بين 309 كانت السلطات التايلاندية قد طالبت بحجبها.