أجرت شابّة تايلاندية عمليةً لإزالة كانت قد رسمته على صدرها في شباط الماضي، ولكنّ النتيجة كانت مأساوية بعد شهرين تقريباً.

ونشرت الشابة باسودا رياو (21 عاماً) صوراً مروعة عبر حسابها على “انستغرام” أظهرت فيها الندوب التي خلفها الوشم.

ولجأت الشابة إلى تقنية Rejuvi التي تقضي بتطبيق كريم مزيل للوشم باستخدام الإبرة المستخدمة عند رسم الوشم ولكن مع تقضي على الصبغة الجلدية وتحوّل الوشم إلى قشور تتناثر.

والجدير ذكره، أنّ الشابة لجأت إلى هذه الطريقة نظراً إلى أنّ تقنية مكلفة للغاية.