كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن تأثير في الحرب على “تنظيم الدولة”.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية رفيعة المُستوى في تل أبيب أن إسرائيل تلعب دورًا مركزيًا ومحوريًا في الحرب التي يشنها التحالف الدولي ضد “تنظيم الدولة” في كل من وسورية.

 

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن رئيس هيئة أركان الجيوش الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد الذي زار إسرائيل خلال الأسبوع الماضي، بحث مع القيادات السياسية والعسكرية في تل أبيب جوانب إسهام إسرائيل في الحرب على “”.

 

وذكرت الصحيفة أن أهم ما تقوم به إسرائيل هو تقديم معلومات استخبارية مهمة للتحالف الدولي عن تنظيم “داعش” تساعد في الإضرار به بشكلٍ مؤثرٍ، كما أكدت المصادر في تل أبيب.

 

وأفادت الصحيفة  أن زيارة دانفورد مرتبطة أيضا بالمناورة العسكرية الضخمة التي تجرى حاليًا شمال ، والتي تشارك فيها 20 دولة، ويطلق عليها اسم “الأسد المتأهب”.

 

ووفقا للتقرير، فإن المناورة يشارك فيها 7400 جندي يتدربون على تأمين الحدود الأردنية، إلى جانب التدريب على إدارة هيئات التحكم والمراقبة وتوفير منظومات دفاعية في مواجهة هجماتٍ إلكترونيةٍ.

 

وتحدثت الصحيفة العبرية، استنادا للمعلومات المتاحة، أن الأردن يحاول تأمين عمقه من خلال استمالة التي تسكن في محيط مدينة “” وجنوب سورية لتقليص فرص استفادة “داعش” من وجوده في .