وجه الكاتب الصحفي السوري، طه عطوان الرحبي، انتقادات حادة للمغرب والجزائر، وذلك على إثر أزمة اللاجئين السورين المتواجدين في المنطقة الحدودية بين البلدين، لافتا إلى أن هناك أمور كثير سقطت بين البلدين أقلها “”.

 

وقال “الرحبي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”: رصدتها “وطن”:” بين والمغرب سقطت امور كثيرة اقلها الرجولة مازال 55 شخص عالقين على من بينهم 20 إمرأة و 17 طفل فقط”.

 

يشار إلى ان كلا من الجزائر والمغرب ترفضان دخول اللاجئين إلى أراضيهما، في حين تبادل البلدان الاتهامات حول المسؤولية عن وضع اللاجئين المزري، مع دخول الأزمة في تجاذبات سياسية قديمة لها علاقة بموقف البلدين من جبهة ، في محاولة من كلا البلدين باستغلال الأزمة لصالحه.