نقل موقع اردني محلي انباء عن وجود ضغوط ايرانية على الجانب العراقي لعرقلة فتح الحدودي مع الاردن، مشيرين الى انها تأتي ضمن ضغوط اقليمية.

 

وقال موقع “خبرني” المحلي ان مصادر متطابقة أكدت له وجود دول إقليمية، مثل ، تضغط على الجانب العراقي، لعرقلة فتح معبر طريبيل الحدودي، مشيرا الى ان تضغط على مسؤولين عراقيين، لعرقلة فتح معبر طريبيل الحدودي.

 

وزاد الموقع ان إيران، مستفيدة من إغلاق طريبيل، بسبب استمرارها بضخ البضائع المهربة، البديلة للأردنية، إلى .

 

ووعد الجانب العراقي، ، بافتتاح طريبيل خلال حزيران المقبل، فيما تشير التوقعات إلى أنه لن يفتتح قبل نهاية العام.

 

وكان العراق، اتفق مع شركة أميركية، لصيانة الطريق الممتد من طريبيل، إلى داخل العراق، وحمايته أمنيا.

 

وإغلاق معبر طريبيل، وفق صناعيين أردنيين، رفع كلف التصدير، وخفض صادرات الأردن للعراق، بنسبة تقدر بـ 50%.يُذكر أن معبر طريبيل، الرابط مع الجانب العراقي، مغلق منذ عدة سنوات، بسبب تردي الأحوال الأمنية في محافظة الأنبار العراقية، الحدودية مع الأردن.