وجهت رسالة إلى 1.4 مليون شخص يتابعونها على موقع التواصل الاجتماعي عبر الصورة إنستغرام إن التعري أمر طبيعي “ومكون من مكونات إنسانيتنا”.

 

وواجهت عارضة الأزياء والابنة الوحيدة لنجم البوب الراحل انتقادات حادة بعد نشر صورة لنفسها وهي الصدر مع كلبها أثناء التعرض لأشعة الشمس، مع إخفاء بعض الأماكن الحساسة برسوم استعانت لوضعها ببرمجيات تعديل الصور.

 

ورغم حذف هذه الصورة، نشرت جاكسون صورة أخرى باللونين الأبيض والأسود، وهي عارية الصدر أيضا، بينما كانت تدخن وإلى يسارها الكلب، لكنها هذه المرة كتبت مع الصورة المنشورة رسالة وجهتها إلى منتقديها. وفق ما نشرت “بي بي سي”.

 

وجاء في الرسالة أن التعري “بدأ كحركة تدعو إلى العودة إلى الطبيعة، كما يعتبره البعض فلسفة.”

 

ورأت أن كونها عارية يجعلها أكثر اتصالا بالأرض وأنه “إحساس جميل إذ لم يتناول من منظور جنسي.”

وأضافت جاكسون أن “المساواة بين المرأة والرجل هي أن يكون لديك القدرة على التعبير عن نفسك، سواء بطريقة محافظة وارتداء الكثير من الملابس، أو تعرية جسمك.”

 

وقالت إن “جسم الإنسان جميل بغض النظر عما قد يكون به من عيوب، سواء كانت ندبات، أو زيادة في الوزن، أو ترهلات، أو نمش، فمهما كان به، يظل جميلا وينبغي أن تعبري عن مدى إحساسك بالراحة.”

 

وأضافت “إذا كانت كلماتي هذه تبدو مزعجة للبعض، فسوف أتفهم ذلك تماما، ولكم مطلق الحرية في التوقف عن متابعتي، لكن لا أستطيع الاعتذار عن ذلك مهما حدث. فهذه أنا، وأرفض أن أخجل من نفسي أو أخفي قناعاتي.”

 

وسُلطت الأضواء على جاكسون في الفترة الأخيرة بعد توقيعها تعاقدا مع شركة كالفن كلاين لتكون عارضتها الرسمية مقابل ملايين الدولارات.

 

وحضرت جاكسون الحفل الخيري لميت غالا كضيفة للماركة العالمية، كما تقترب من تصوير أحد الأفلام من إنتاج أمازون بالاشتراك مع دايفيد أويلوو، وآماندا سايفرايد وتشارلز ثيرون.