يُعرف عن النجمة الإماراتية بأنها من أكثر الفنانين نشاطا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدا تويتر الذي يفوق عدد متابعيها فيه السبعة مليون شخص.

 

وغالبا ما تدخل هذه النجمة بنقاشات في العالم الافتراضي مع فنانين وشخصيات أخرى بعيدة عن الوسط الفني، أو تكتب تعليقات يعتبرها بعض الفاعلين على الشبكات الاجتماعية بأنها “حادة اللهجة”، فيما يرى آخرون أن تعليقات الفنانة “تضع النقاط على الحروف”.

 

من تعليق إلى آخر، أو جدل إلى آخر بين النجمة الإماراتية وفنانين آخرين، قد تأخذ الأمور أحيانا طابعا صداميا نظرا لاختلاف وجهات النظر بين الأطراف المعنية.

 

يبدو أن هذا الوضع لم يرض به فنان حريص على ما يراه في مصلحة أحلام كفنانة لها مكانتها وحضورها في العالم العربي.

 

فقد تحدثت أحلام السبت عن نصيحة تلقتها من الفنان السعودي عبدالمجيد عبدالله في ما يخصّ حضورها على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقالت الفنانة إن عبدالمجيد عبدالله طلب منها وعدا بعدم الرد على كثيرين على الشبكات الاجتماعية. وأوضحت في هذا الصدد أنها “تعيد حساباتها بعدما ظهر لها أن من ترد عليهم يشكلون اسما لهم من وراء ذلك”.

 

ووصفت أحلام حديث عبدالمجيد عبدالله بأنه ينبع من القلب وعن محبة، وقالت إن “عبدالمجيد أستاذ كبير ومدرسة، وفكرت بيني وبين نفسي وأخذت عهدا أن أرد بشيء واحد هو أعمالي ونجاحاتي”.