سيدخل أصغر رؤساء فرنسا المنتخبين سناً، الوسطي ، الأحد، ، لاستلام مهامه رسمياً بعد أسبوع من فوزه على منافسته زعيمة اليمين المتطرف .

 

وسيستقبل الرئيس المنتهية ولايته فرانسوا هولاند الرئيس المنتخب أمام الإليزيه قبل أن يعقدا لقاء على انفراد ليسلّمه .

 

وصرّح الخبير في الحق الدستوري دومينيك روسو بأن هولاند وماكرون سيبحثان أيضاً على الأرجح في “المشاكل الكبرى في العالم خصوصاً التزام فرنسا في مالي، وقد يدليان بتصريحات”.

 

وصرّح هولاند، الاثنين، في طريق عودته من برلين حيث تناول عشاءً وداعياً مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنه يريد أن يتأكد من أن ماكرون “يملك كل العناصر التي تسمح له بأن يكون فعالاً من اليوم الأول، وأن تكون كل الملفات حول اجتماعات القمة الدولية جاهزة، والقضايا الاقتصادية والصناعية منظمة وكل الفرق تعمل بانسجام”.

 

وبعد أن يرافق هولاند الى باحة الشرف، سيحضر ماكرون إعلان النتيجة الرسمية للانتخابات الرئاسية من قبل رئيس المجلس الدستوري لوران فابيوس.

 

بعد ذلك يلقي الرئيس الجديد خطاباً ويعزف النشيد الوطني قبل أن يتفقد الحرس، ثم تنهي 21 طلقة مدفعية المراسم في الإليزيه، ليتوجه ماكرون الى قوس النصر لوضع إكليل من الورود على قبر الجندي المجهول.