أعلن قسم حماية اللاجئين بكندا، عن تعديلات جديدة خاصة بطلبات الهجرة المُقدمة من عِدة دول، من بينها واليمن.

 

وبحسب موقع مجلس الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية، فإن التعديلات الجديدة تنص على أنّه اعتبارًا من 1 يونيو/حزيران المقبل، يمكن للاجئين من أفغانستان وبوروندي ومصر واليمن، أن يتقدموا بطلبات الهجرة، بموجب سياسة معالجة الطلبات المتعلقة باللاجئين من قبل القسم، والتي تسمح بقبول الطلبات بشكل أسرع.

 

ووفقا للإجراءات الجديدة يتم تمكين القسم من الوفاء بالتزاماته المتمثلة في تحديد وضع اللاجئ، وقبول طلبه دون الحاجة لجلسات استماع، كما هو الوضع حاليا.

 

ويوفر هذا الإجراء وقتاً طويلاً على الراغبين في الحصول على اللجوء لكندا.

 

ويتطلب اللجوء إلى الدخول إلى البلاد من خلال تأشيرة سواء كانت سياحية أو للدراسة أو غيرها من التأشيرات المعتمدة.

 

وصدرت هذه السياسة لأول مرة من قبل مجلس الهجرة واللاجئين في كندا، في 18 سبتمبر 2015، واختصت باللاجئين الوافدين من والعراق وإريتريا.