ذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أن وزير الاستخبارات والنقل الإسرائيلي “يسرائيل كاتس” سيعرض على الرئيس الأمريكي خلال زيارته المرتقبة أواخر مايو/أيار الجاري، مقترح إقامة قبالة سواحل قطاع .. وهو المقترح الذي روجته مرارا وتكرارا منذ انتهاء الحرب الأخيرة على صيف 2014.

 

وذكرت القناة الإسرائيلية أن إقامة جزيرة صناعية سيكون اقتراحًا قد يرغب ترامب بسماعه، لأنه يريد استئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما يريد سماع اقتراحات قد تدعم عملية السلام.

 

ولفتت القناة إلى أن “بناء جزيرة صناعية قبالة قد تسهم باستئناف المفاوضات بين الطرفين”.

 

ووصل وفد أمريكي الجمعة، إلى ، لبحث ما ستحمله الزيارة خاصةً وأن لا ترغب بأي مفاجآت أو إملاءات من قبل الإدارة الأمريكية، بحسب المصدر ذاته.

 

ويدعم نتنياهو، وفق القناة، مقترح إقامة الصناعية، كما تدعمه جهات أمنية إسرائيلية.

 

وقالت القناة إن مخطط إقامة الجزيرة يشمل إقامة مطار وميناء مع فرض رقابة أمنية إسرائيلية ودولية، دون مزيد من التفاصيل.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الإسرائيلية حول ما ذكرته القناة.