تعرّضت فتاة هندية في سنّ المراهقة الى اعتداء وحشيّ من قِبَلِ والدها وشقيقها، بسبب اكتشاف علاقتها بشاب من قريتها في ولاية “أتر برديش”، شمال .

وكانت روبي (18 عاما) في علاقة سرية مع ابراهيم (24 عاما) خلال السنوات الثلاث الاخيرة، إلى أن سمعتها اختها وهي تتحدث معه بالهاتف، واخبرت والدها وشقيقها بالأمر.

وأطلق والد وشقيق “روبي” النار عليها فأصيبت برصاصتين واحدة في وجهها وأخرى في صدرها، وحالتها حرجة.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فبعدما سمع الجيران الصراخ من منزل الفتاة، استدعوا الشرطة على الفور، لتعثر على الفتاة وهي مضرجة بدمها على الأرض خارج منزلها.

 

وأحيلت الفتاة إلى مستشفى خاص في “مراد أباد”، على بعد حوالي 40 كيلومتر من منطقتها، في وقت مبكر من صباح اليوم.

وتم اعتقال شقيقها ووالدها في مكان الحادث.وقال ضابط شرطة إن خلفية الحادثة قضية “شرف”.