نظّمت حوالي 1200 “عاهرة” مسيرةً في مدينة ، ضد ما “ الذي يمارس ضدهنّ”، بالإضافة إلى مطالبة السلطات الإسرائيلية بتوفير الأمن لهن، من خلال توفير الحماية اللازمة لعدم النصب عليهن.

وأوضحت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبريّة أن العاهرات طالبن بعدم استخدام هذا التعبير للإشارة إليهن وتغيير نظرة المجتمع إليهن من منطلق أنهن يعملن في هذا المجال بالقانون.

ورفع العاهرات لافتات من بينهن “نطالب بالأمن” و”الأجر ليس اتفاق” و”السيدات ضحايا الجنس”.