كثيرا ما يتم ربط الأعراض المبكرة لمرض السكري بتسجيل مستويات أعلى من المعدل الطبيعي للغلوكوز في الدم.

 

لكن هناك علامات تحذيرية أخرى قد تكون غير قوية بحيث أن الشخص لا يمكن أن يلاحظها، أو يربطها بمرض السكري، هذه أبرزها:

 

الجوع والتعب

يحوّل الجسم الطعام إلى غلوكوز تستخدمه الخلايا للطاقة. ولكن خلايا الجسم تحتاج للأنسولين لإيصال الغلوكوز إليها.

 

والأشخاص المصابون بالسكري يعانون من نقص في هرمون الأنسولين في الجسم أو انعدامه بالكامل.

 

وفي حال كان الجسم لا ينتج هرمون الأنسولين أو ما يكفي منه، أو إذا كانت الخلايا تقاوم الأنسولين الذي ينتجه الجسم، فإن الغلوكوز لا يستطيع الوصول إلى الخلايا.

 

وبالتالي لا يكون لدى الشخص طاقة، وهذا يمكن أن يجعله يشعر بالجوع والتعب أكثر من المعتاد.

 

تبوّل وعطش أكثر من المعتاد

يحتاج الشخص السليم إلى التبوّل عادة بين أربع وسبع مرات خلال 24 ساعة، لكن الناس الذين يعانون من قد يحتاجون إلى أكثر من ذلك بكثير.

 

جفاف الفم وحكة في الجلد

نظرا لأن الجسم يُخرج السوائل عبر التبوّل المتكرر، فقد يصبح الشخص معرضا للجفاف. فيشعر حينئذ أن حلقه جاف، بالإضافة إلى أن الجلد الجاف يمكن أن يسبب الحكة.

 

رؤية غير واضحة

يمكن لتغير مستويات السوائل في الجسم أن يجعل عدسات العينين تتضخم. ومع تغير الشكل تفقد العدسات قدرتها على التركيز.