أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة الإسلامية «»، عن قاتل الشهيد «» الذي اغتيل في مارس/آذار الماضي.

 

وقال «هنية» في مؤتمر صحفي إنه كان هناك تحرك استراتيجي لكشف الجهة التي كانت وراء اغتيال «فقها»، مؤكدا اعتقال وكشف القاتل المباشر الذي نفذ عملية الاغتيال.

 

وأشار «هنية» إلى أن القاتل أدلى باعترافات تفصيلية لأجهزة الأمن الفلسطينية، موضحا أن الإسرائيلي هو من أعطى الأوامر لتنفيذ عملية الاغتيال.

 

وكانت «حماس» أعلنت في 24 مارس/آذار الماضي، اغتيال الأسير المحرر «فقها» المبعد من الضفة الغربية إلى القطاع، واتهمت الحركة و«كتائب القسام»، «» بالمسؤولية عن عملية الاغتيال وتوعدت بالانتقام وتحميل العدو تبعات الجريمة.

 

وتمكن قاتل محترف من إطلاق 4 رصاصات على «فقها» في مدخل عمارة سكنية في حي تل الهوا الراقي، جنوبي مدينة غزة، ولاذ بعدها بالفرار.

 

وأحكمت الأجهزة الأمنية في غزة قبضتها على المحاور الرئيسية والطرقات في القطاع طوال الفترة الماضية في محاولة للوصول إلى القاتل.