تفاعلا واعتراضا على خطاب الباجي قائد التهديدي، أطلق المغني التونسي “بنديرمان”، أغنية سياسية جديدة حملت عنوان: “”، يرد فيها على الخطاب الذي أثار حالة من الجدل.

 

ووفقا للأغنية التي تداولها ناشطون بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ورصدتها “وطن”، فقد مثلت اسقاطا مباشرا على الرئيس التونسي متضمنة كلمات “نابية” تم التشويش عليها.

 

وتقول كلمات الأغنية: ” في بلادي غابة حكموها ذيابة بڤرها مڤيّلة تعلف في باردو..حرامي و نصّابة فينا حطّابة و الڤرد كلى بانانة عرفوا.. حمار الحكيم يرعى في نعيم..في عايش مهبول بكوارتو..ناري عليك يا زمان فيك راجل و الف خوّان حكموا فيّا و فيك..بالامن و بان عليك البرهان (tittttt) فيه عليك..احنا (tittttt) الّي خلّيناكم تعيشوا معانا”.

 

وكان الرئيس التونسي قد أعلن في خطاب غامض وملغم مجموعة من القرارت جاء في مقدمتها تكليف بحماية الهامة في الدولة بالإضافة للمشاريع البترولية”.

 

وأكد على ان الدولة لن تسمح بالتظاهر الذي يعطل ، في إشارة إلى الذي يقوده مجموعة من الشباب العاطلين عن العمل في ولاية .