نشر مدير المقال، ، رسالة وداع، بعد إقصائه من منصبه بقرار من الرئيس الأمريكي، .

 

ونشرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، ما وصفتها برسالة الوداع، التي وجه فيها رسالة إلى أعضاء “أف بي آي” والشعب الأمريكي.

 

ووجه كومي رسالة انتقاد مبطنة إلى ، عندما قال في رسالته: “لا اعتزم التفكير في قرار إقصائي من منصبي، ولا الطريقة، التي تم تنفيذ القرار فيها”.

وتابع مدير “أف بي آي”، قائلا: “في وقت الاضطرابات، يتعين أن يرى الشعب الأمريكي، مكتب التحقيقات الفيدرالي، صخرة للكفاءة والصدق والاستقلالية”.

 

ومضى بقوله “من الصعب علي فراق مجموعة من الأشخاص، أدرك أنهم ملتزمون فقط بالقيام بالشيء الصحيح، وأتمنى أن تستمروا في الحياة على نفس قيمكم، وتنفيذ مهامكم من حماية الشعب الأمريكي، والتمسك بالدستور”.

 

يذكر أن البيت الأبيض أقصى كومي من منصبه، بناء على توصيات من وزير العدل، جيف سشنز، مشيرا فيها إلى أن كومي يفتقر للقيادة بشكل فعال.