قال باحثون لمجلة “بولد سكاي” الهندية، إنّ هناك 6 أمور تحدث للرّجل، بعد ممارسة ، وهي:

 

1.يشعر بالحزن: يدعي الباحثون أنه من الشائع شعور الرجال بالحزن بعد العلاقة الحميمة، وهذا يكون دون سبب!.

 

وتُعرف هذه الحالة باسم “انزعاج ما بعد الجماع”، وفي تلك الحالة يميل بعض الرجال لاختبار الشعور بالكآبة بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

 

2.يشعر بالنعاس ويغفو: يُعد ذلك هو الأكثر شيوعاً بين الرجال بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة وذلك لأن القذف يطلق مجموعة من المواد الكيميائية في الرجال، والتي تشمل هرمون البرولاكتين، ما يؤدي للشعور بالنعاس لذلك، عندما يغفو شريكك بعد العلاقة لا تقلقي بشأن ذلك فهو أمر طبيعي.

 

3.يجد صعوبة في التبول: معظم الرجال يجدون صعوبة في التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمة، ويرجع ذلك إلى تدفق الدم إلى العضو الذكري، لأنه يقلص الأوعية الدموية فيه. ما يُصعب مسألة التبول، خاصة إذا لم يزل بعد.

 

4.يصبح منفصلاً شعورياً: وفقاً للأبحاث، يجد الرجال صعوبة في الارتباط شعورياً بعد ممارسة العلاقة الحميمة، بينما تجد الفتيات صعوبة في الانفصال شعوريًا بعد ممارسة العلاقة، وهذا يحدث بسبب إفراز المخ للأوكسيتوسين (مادة كيميائية تحفز مشاعر الحب) في .

 

5.يشعر بالجوع: معظم الرجال يميلون إلى الشعور بالجوع بعد العلاقة الحميمة، فالمجهود الذي يبذلونه أثناء العلاقة يجعلهم يشعرون بالجوع أكثر، ويرغبون بتعويض ما فقدوه من طاقة من خلال تناول الطعام مرة أخرى.

 

6.فسيولوجياً.. لا يستطع الانتصاب مرة أخرى: وذلك لأن يمر بمرحلة تعافي بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة، والتي تجعل من المستحيل من الناحية الفسيولوجية للرجل أن ينتصب عضوه مرة أخرى، حيث تكون أعصاب العضو حساسة أكثر من الطبيعي، ولاستعادة الانتصاب قد يستغرق الأمر من 30 دقيقة لبضع ساعات.