وجه الكاتب والباحث الجزائري، مبروك الهاني، انتقادات لاذعة للرئيس الجزائري عبد العزيز ، وذلك على إثر دعوته للإسلاميين للمشاركة في الائتلافية المزمع إنشاؤها قريبا، واصفا الدعوة بانها مجرد لعبة ديكورية.

 

وقال “الهاني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” ما قيمة دعوة الرئيس بوتفليقة للمشاركة في الحكومة إذا كانت قد حسم تقسيمها بين حزبيه، إلا لأجل إكمال لعبة الديكور!”.

 

وكان ، الذي يرأسه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قد حصل على 164 مقعدا من أصل 462، بينما حصل حليفه  على 977 مقعدا، مما يمثل الأغلبية المطلقة في المجلس الشعبي  الوطني، بحسب نتائج رسمية للانتخابات التشريعية، فيما جاء الإسلاميون بالمركز الثالث.

 

.