في مشهد مروع، انهارت عملاقة في ميناء جبل علي بدبي بعد أن اصطدمت بها سفينة فيما حاول العاملين بالمكان الفرار للنجاة بحياتهم.

 

وأظهر فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وموقع يوتيوب مشهد لسقوط الرافعة العملاقة مما تسبب في كم هائل من الركام والغبار.

 

وعند التركيز في طرف الشاشة يمكن تبين أن سبب انهيار الرافعة هو اصطدام جسم يبدو أنه سفينة اقتربت أكثر مما ينبغي من الرافعة الموجودة على رصيف الميناء.

 

ومن يشاهد الفيديو يصعب أن يتصور أن الحادثة انتهت دون سقوط قتلى ، ولكن وفقا لما أعلنته شركة العالمية فقد أدى الحادث لحسن الحظ إلى إصابة عشرة أشخاص فقط أحدهم إصابته متوسطة والباقون إصابتهم طفيفة.

 

موانئ تعترف

وأقرت شركة موانئ دبي العالمية بوقوع الحادث في (4|5) بمحطة الحاويات الأولى بـ«ميناء جبل علي»، في 2017، نتيجة اصطدام سفينة حاويات بحائط الرصيف عند رسوها، ما أدى إلى وقوع رافعة رصيف عند اصطدام السفينة بركيزتها، كما أدى الحادث إلى انحراف رافعة رصيف أخرى ، لكنها ظلت مستقيمة ومستقرة.

 

وأفادت «موانئ دبي العالمية» في بيان لها بعد أيام من الحادثة، بأن فرق السلامة هرعت إلى موقع الحادث، وانضم إليها فريق السلامة العالمي في «موانئ دبي العالمية» في غضون خمس دقائق من وقوع الحادث، وعملت جميع هذه الفرق مع فرق الطوارئ الخارجية على إخلاء الموقع وعزله، كما تم استخدام طائرات من دون طيار لاستطلاع المنطقة، وتحديد أماكن وجود أشخاص بحاجة إلى مساعدة طبية.

 

وأوضحت الشركة، أن الحادث أدى إلى وقوع إصابة متوسطة وتسع إصابات طفيفة، لكنه لم يسفر عن أي وفيات، وتم نقل المصاب بكسور في ذراعه وساقه إلى المستشفى، وهو حالياً في حالة مستقرة. ولفتت «موانئ دبي العالمية» إلى أنه يتم حالياً التحقيق في الحادث ، وستتم إزالة رافعة الرصيف المتضررة من الموقع، بعد انتهاء التحقيق، في حين يتم فحص هيكلية الرافعة الثانية، التي تم إيقاف استخدامها حتى إشعار آخر.

 

ويبدو من الفارق بين تاريخ وقوع الحادث وتاريخ نشر البيان أن الشركة انتظرت نحو خمسة أيام لنشر تفاصيل الواقعة بعد أن انتشر الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي.