قررت وزارة التغيير المناخي في رفع الحظر عن الفاكهة والخضار الأردني بعد الجدل السياسي الكبير الذي اثاره هذا الموضوع.

 

وجاء هذا القرار مساء الثلاثاء, بعد تقارير محلية اظهرت بأن مراسلات الجانب الإماراتي لم تكن دقيقة بالخصوص  حيث اتخذت قرارات الحظر على شحنة لم تصدر من بسبب زيادة ما يسمى بنسبة المتبقيات.

 

واشارت التقارير إلى أن مراسلات الجانب الإماراتي تضمنت شحنات خضار في غير موسمها الأردني واسماء متبقيات كيماوية ليست مسجلة اصلا في الأردن.

 

وكان إتحاد المزارعين الأردني قد اعلن استعداده للتعاون مع وزارة الزراعة بخصوص السيطرة على السلوكيات المتعلقة بمتبقيات المبيدات اثناء الزراعة.

 

حصل ذلك فيما قررت إعادة شحنة كبيرة من الزهرة والملفوف  من الأردن لسبب ارتفاع نسبة المتبقيات حيث تم إتلاف الشحنة من السلطات الأردنية