اتّهمت زوجة مصريّة، زوجَها بممارسة الرذيلة مع ابنته من زوجة أخرى “متوفية”، تبلغ من العمر 15 عاما؛  في بورسعيد، وقد صوّرته خلال ذلك وسلّمت الفيديو للشرطة.

 

وبعد تعليماتٍ من مدير مباحث بورسعيد، بالقبض على الأب وابنته، تم دخول الشقة عن طريق زوجته؛ وقد وجدوا الأب في وضع مُخلّ بالملابس الداخلية وتمكنوا حينها من القبض عليه.

وقالت زوجة الأب، في التحقيقات، إنها شكّت في السلوك والتعامل بين الأب وابنته؛ فزرعت كاميرا في المنزل، وبإطلاعها عما فيها علمت بممارسة الرذيلة بين الطرفين؛ فأبلغت الطفلة من أمها بالواقعة وقررا ايقاع الأب متلبساً.

 

وأشارت الفتاة في التحقيقات، إلى أنها كانت خائفة من والدها؛ حيث أنه كان يفعل بها ذلك منذ حوالي شهر.

 

وأمرت النيابة العامة بعرض الفتاة على الطب الشرعي مع تسليمها رسمياً لأحد أفراد أسرتها من النساء وتسلمتها جدتها من أمها.