أصيبت فتاة هندية بإصابات بالغة بعدما أقدم والدُها على إلقاء مادةٍ حارقةٍ على وجهها؛ لأنها كشفت بيعه شاباتٍ للرجال لممارسة الجنس معهنّ.

وكانت “كوشبو ديفي” نائمةً مع زوجها وابنتها الصغرى عندما طرق والدها “مانيك شاندرا”، الباب، وعندما فتحت له ألقى زجاجة بها في وجهها.

كما انتشر السائل على الزوج “فينود كومار” البالغ من العمر (26 عاماً)، وابنته “تريشا” أثناء نومهما، وتم نقل الثلاثة إلى المستشفى بحروق على وجوههم وانحاء متفرقة من أجسادهم.

ووقع الحادث في ولاية “أوتار براديش”، شمال .بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة

وتعهدت الفتاة بأن تعمل على الزّج بوالدها البالغ من العمر 40 عاما في السجن، لقاءَ العنف الذي تعرّضت له، وما كان يقوم به مع الفتيات.

وقالت: “ألقى أبي الحمض علي لأنني أعرف كل شيء عنه. أنا أعلم أنه يقوم بشراء وبيع الفتيات”.

وأضافت: “ابي يشتري الفتيات الجميلات ومن ثم يبيعهن بسعر عالٍ. كان يشاطر كل شيء معي. واعتقدَ أنني سأُبقي أسراره. كان يعتقد أنه إذا قتلني ستكون أسراره آمنة. إنه رجل قاسٍ جدا “.

وقالت: “عاشت والدتي حياة صعبة جدا مع والدي، وكان يعتدي عليها، وفي إحدى المّرات ضربها بعنف حتّى فقدت سمعها في إحدى أذنيها”.