ظهر الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ، 39 عاما،  في فيلم وثائقي عُرض على محطة التليفزيون الفرنسي مساء أمس الإثنين وهو يتناول قالب من قبل أن تقوم زوجته بريجيبت ، 63 عاما، بانتزاعه منه.

 

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الفيلم ومدته 90 دقيقة، كان قد تم تصويره العام الماضي، ويظهر وهي تمنعه من تناول الشوكولاتة لكونها من المأكولات المفضلة للأطفال.

 

في غضون ذلك، رسم أحد الفنانين الكوميديين في محطة “أوروبا 1” الإذاعية ومقرها العاصمة الفرنسية باريسن صورة “بورتريه” للرئيس الفرنسي الجديد وهو يتباهى بأن زوجته تتركه يسهر لوقت متأخر من الليل بعد وصوله إلى الإليزيه.

 

وقال مارك دى فيراند، مدرس التاريخ والجغرافيا السابق للرئيس الفرنسي الجديد في حوار متلفز إنه كان يتوقع أن يصبح إيمانويل ماكرون “ممثلا مسرحيا،” مضيفا:” اعتقدت أن إيمانويل ماكرون ربما يكون جيرارد فيليب القرن الحادي والعشرين.”

 

وتربع فيليب الذي توفى في العام 1959 عن عمر يناهز الـ 36، على عرش السينما الفرنسية واشتهر بتجسيد الأدوار الرومانسية، لكن أهم أدواره على الإطلاق كانت في  فيلم Devil In The Flesh  الذي أنتج في العام 1947، حيث جسد دور شاب، 17 عام، يقوم بإغواء فتاة جميلة تكبره في السن، في وقت كان يحارب زوجها الجندي على الجبهة.

 

وبعد فوز زوجها إيمانويل ماكرون بالرئاسة في ، صارت بريجيت سيدة الأولى ليكونا بذلك أول ثنائي خارج إطار المألوف يدخل الإليزيه لفارق السن الكبير بينهما والذي أثار فضول الصحافة في وخارجها على مدى الحملة الانتخابية.

 

وبات ماكرون وبريجيت النجمين الجديدين لصحافة المشاهير فبعد أن اعتاد الفرنسيون على الزوجين اللذين غالبا ما يتصدران مجلات المشاهير، صارت الصحافة الدولية أيضا تبدي فضولا كبيرا حيال هذين الزوجين البعيدين عن الأنماط التقليدية واللذين وصلا إلى الإليزيه.

 

وبدأت قصة حب ماكرون وبريجيت بين تلميذ ومدرسته، فقد كان إيمانويل فتى في الـخامسة عشرة من العمر حين التحق عام 1993 بدروس المسرح في مدرسته في أميان، المدينة الهادئة شمال فرنسا، ليقع هناك في غرام معلمة المسرح بريجيت، وكانت متزوجة وأم لثلاثة أولاد، وتكبره في السن بـ 24 عاما.

 

وفاز المرشح المستقل لانتخابات الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون المنتمي لتيار الوسط حصل على أكثر بقليل من 66 % من الأصوات بعدما انتهت وزارة الداخلية تقريبا من فرز كافة الأصوات في الجولة الثانية من الانتخابات التي أجريت مساء أمس الأول الأحد.

 

وكشفت الأرقام الرسمية أن 11.5 % من الناخبين صوتوا ببطاقات فارغة أو أبطلوا أصواتهم في حين لم يشارك 25.38 % من الناخبين في عملية التصويت.