أصدرت المحكمة الابتدائية بالرباط، أمس الإثنين، حكماً بالسجن على حمزة الدرهم نجل شقيق الملياردير حسن الدرهم عامين، بعد إدانته بتهم تتعلق بالتزوير وتغيير معالم حادثة سير، والفرار، إضافة إلى السكر العلني، وفقاً لما نشره موقع اليوم 24 المغربي.

 

وكان الشاب مغربي الذي اشتهر إعلامياً بـ”” ظهر في فيديو يقود سيارة فيراري وهو يتناول خمراً، ثم ظهر فيما بعد وقد اصطدم بسيارة أخرى وعمد إلى الاستهزاء من رجال الشرطة، وبدلاً من توقيفه قامت سيارة إسعاف بنقله إلى أحد المستشفيات فيما يبدو.

 

وأوقفت المديرية العامة للأمن الوطني في مفتش شرطة لم يقم بمهامه في حادث مرور تورط فيه شاب تم ربطه بإحدى أشهر العائلات الغنية في منطقة الصحراء المغربية، وأثارت الواقعة ردود فعل واسعة على الشبكات الاجتماعية.

 

وأشار رواد الشبكات الاجتماعية في حينه، إلى أن الشاب هو حمزة الدرهم نجل الملياردير الراحل محمد الدرهم- وفق ما ذكرت هافنتغون بوست عربي- التي اشارت الى ان حسابات على إنستغرام وفيسبوك تحمل اسم حمزة الدرهم وصوراً هي للشخص ذاته.

 

ووفقاً للموقع المغربي فقد اقتنعت المحكمة أثناء المرافعات بضلوع ابن عم الوزيرة رقية الدرهم، بالأفعال المنسوبة إليه، لتصدر حكمها بإدانته، وإنهاء الغليان الذي شهدته القضية إعلامياً، وعلى شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وكان الفيديو الذي نشره الشاب المغربي قد أثار جدلاً واسعاً على الشبكات الاجتماعية، ما دفع مديرية الأمن الوطني إلى إصدار بيان توضح فيه أنه تم تسجيل تجاوزات وإخلالات مِهنية في حق الشرطي الذي كان يسجل مخالفة الحادثة التي وقعت بالعاصمة الرباط، يوم الإثنين، 17 أبريل/نيسان 2017، وذلك في انتظار انتهاء البحث في القضية.