تحتاج بين الزوجين إلى الكثير من الإهتمام والرعاية والحرص على إنشاء الجو المناسب والملائم لها، ولكن هذا الأمر لا يتحقق بسهولة تامة، بل يحتاج إلى بعض الدراسة والتدقيق.

 

ونشر موقع “صحتي”، تقريراً عن أبرز الأوقات المثالية لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين:

 

1.أوقات الراحة: من المهمّ ان ينعم الزوجان ببعض الوقت للراحة، وفي هذا الوقت، يكون الفكر صافياً جداً وخالياً من الأفكار المرتبطة بالضغوط اليومية.

 

وفي هذا الإطار، يمكن للعلاقة الحميمة أن تنجح وأن يستمتع الزوجان خلالها خصوصاً إن كانا شديديّ الشغف ببعضهما البعض. وفي هذه الحالة، كلما كان الشريكان مرتاحين، كلما كان الوقت أكثر تناسباً للعلاقة الحميمة.

 

2.في الصباح الباكر: عندما يستيقظ الزوجان في الصباح الباكر تكون المشاعر قوية جداً وتكون الرغبة أيضاً قوية، لذا فإن العلاقة الحميمة في الصباح تمنح الزوجين شعوراً رائعاً، وتزيد من نشاطهما خصوصاً وأنهما كانا مرتاحين خلال الليل لا سيما إن حصلا على النوم الهانئ والمريح.

 

وفي هذا الإطار، يمكن للعلاقة الحميمة في الصباح أن تكون مناسبةً جداً لبدء النهار بطريقة منعشة ومفعمة بالحب والحماس.

 

3.خلال الإستحمام وبعده: أيضاً من الأوقات الأكثر تناسباً للعلاقة الحميمة هي أوقات الإستحمام، حيث إن المرء في هذه الفترة يكون شديد الإسترخاء وتكون الأجواء أكثر رومنسية من الغرفة.

 

لذا يمكن للعلاقة الحميمة بين الزوجين خلال الإستحمام أن تكون أكثر إثارة وحماسةً، حيث إن الزوجين يكونان شديديّ القرب من بعضهما البعض ما يجعل العلاقة أكثر سهولةً وأكثر راحة، إذ إن الإستحمام يساعد على التخلّص من التشنجات التي يعانيها المرء خلال النهار.

 

كما أن الوقت بعد الإستحمام يكون أيضاً مناسباً، خصوصاً إن كانت رائحة الشريك عطرة للغاية ومنعشة.