نشرت الفنانة (58 عاما)، صورا حديثة على حسابها على إنستغرام، كان بينها واحدة عارية تماما، أثارت الحيرة أكثر من أي رد فعل آخر.

ولم يعرف هدف مادونا من نشر الصورة التي لم تظهر وجهها، وإنما اختارت زاوية غير تقليدية لم يفهم متابعوها على إنستغرام، أكثر من 9 ملايين، إذا كانت حددتها بغرض “الإثارة” أو التأكيد على رشاقة جسدها في عمر يقترب من الستين.

مادونا نشرت أيضا صورة مقربة لوجهها تظهر غطاء مرصعا بالذهب على أسنانها، وحفنة من السلاسل حول عنقها.

يشار إلى أن “تاريخ مادونا” يكتظ بممارسات مثيرة للجدل، بينها على سبيل المثال نشر كتاب يمكن وصفه بالإباحي قبل سنوات تزامنا مع إطلاق ألبوم غنائي خاص بها.