أدانت ، مُعلّمة في إحدى مدارس فيلادلفيا، بإقامة مع طالب يبلغ من العمر (14 عاماً) عدّة مرّات في منزلها وسيارتها.

واعترفت المعلمة “ستيفاني أماتو” البالغة من العمر (33 عاما)، بأنها مارست الجنس مع التلميذ، مُلقية باللّوم على إدمانها الهيرويين.

وتواجه “أماتو” حكماً بالسجن يصل إلى 23 شهرا .

وقال والد الصبي: “انا مستاء جدا. وأريد من العدالة ان تعاقب هذه المرأة”. مشيراً إلى أن ابنه “شعر بالاهانة” بعد افتضاح امره، ورفض الذهاب الى المدرسة. مضيفاً أنه تغيّر منذ ذلك الحين .

وبيّنت التحقيقات أن “أماتو” بدأت بتعاطي المخدرات عام 2010 .

 

وقال القاضي “جيفري مينهارت” إنه لا يستطيع أن يفهم كيف يمكن لمعلمة مؤتمنة على مهنتها أن تفعل مثل هذا الشيء.