شن الكاتب السعودي المعروف هجوما على التي يقودها أبناء زايد, على خلفية هجومها على الرئيس اليمني إثر قراراته الأخيرة التي أقال خلالها رجال من بعض المناصب القيادية في الدولة.

 

وقال الكاتب بصحيفة “عكاظ” في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “بعض سياسات الإمارات في غير مفهومة، وهي مؤذية لجهود التحالف العربي، وخطيرة على وحدة ومستقبل !.. لماذا تفعل ما فعلت؟”.

وأضاف: “لقد قدمت تضحيات جسيمة في اليمن من أجل دعم الشرعية ودحر المشروع الإيراني، ويجب ألا تسمح لأي طرف بالإساءة لهذه التضحيات”.

 

وتابع: “الشرعية في اليمن المتمثّلة بالرئيس هادي خط أحمر، وهي التي أعطت الشرعية للتحالف العربي بالتدخل لمواجهة عملاء إيران، وإضعافها يؤذي التحالف”.

واختتم الكاتب السعودي تغريداته بـ: “لا أحد ينكر الدور المهم الذي لعبته الإمارات في اليمن، ومساهمتها القوية في التحالف العربي، لكن هذا لا يبرر بعض سياساتها الخاصة تجاه اليمن”.

وكان بن عبد العزيز قد التقى مساء أمس، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في قصر السلام بجدة في السعودية.

 

وخلال اللقاء جدد خادم الحرمين الشريفين التأكيد على حرص المملكة على دعم شعب اليمن وحكومته الشرعية بكل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في الأراضي اليمنية.

 

وقالت مواقع إخبارية يمنية إن الملك سلمان أكد لـ”هادي” خلال المقابلة تأييده للقرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس اليمني، وأطاح فيها بعدد من الموالين للإمارات لإعاقتهم جهوده لنشر الاستقرار بعدن وتحرير بقية مناطق البلاد.

 

وكان الرئيس هادي قد أصدر مساء الخميس الماضي قرارات جمهورية قضت بإقالة محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، وتعيين عبد العزيز المفلحي خلفًا له، كما أعفى وزير الدولة هاني بن بريك وأحاله للتحقيق، وعين وزراء جددًا في حكومة بن دغر وأعضاء في مجلس الشورى.

 

ويعتبر اللواء الزبيدي والوزير بن بريك رجلي الإمارات في عدن، ويدينان بالولاء الكامل لها، وإقالتهما تسببت في غضب الإمارات المسيطرة على المدينة منذ تحريرها من ميليشيا الحوثي قبل عامين.

 

وشن مسؤولون إماراتيون حملة هجوم شرسة على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بشكل علني، على خلفية القرارات الأخيرة التي أطاحت برجال الإمارات في اليمن، وصلت للتحريض عليه والمطالبة بتغييره.