زار المصوّر الفوتوغرافيّ (اريك لافورغ) ست مرات، وتمكّن من التقاط صورٍ من المعروف أن نظام الزعيم “” يحظر ويُعاقب من يلتقطها، باعتبارها صوراً حساسة للدولة .

 

ونشرت صحيفة “ديلي إكسبريس” مجموعة من تلك الصور .. 

 

-يُحظر تصوير الجنود، وإذا حدث واقتربت من أحدهم لالتقاط صورةٍ له، فحتماً سيمنعُك، ومحتمل أن يجريَ ُك.

-أطفال يُشاهدون عرضاً لآلية عمل المسدس في أحد المراكز التابعة للنّظام الكوريّ الشماليّ في العاصمة .

-مدخل “مجمع العلوم والتكنولوجيا” في العاصمة بيونغ يانغ.

-طفل يلعب ألعاب قتالية في تصميم يشبه مركباً بحرياً يشتبك  من خلال مع “عدو” مفترض.

-منظر عام لقاعة داخل مجمع “سسي-تيش” في بيونغ يانغ.

-فتاة تعمل كدليل تقف أمام نموذج لمحطة توليد الطاقة في مجمع “سسي-تيش”.

-طفل يعترض طريق حافلة كانت تسير في طريقٍ صغير في منطقة “ساميجيون” في شمال البلاد.

-انقطاع التيار الكهربائي، حدث يومي يكره الكوريون الشماليون، وعندما يحدث ذلك، يقولون ان السبب هو الحظر الأمريكي.

-على الطرق السريعة، يمكنك أن ترى الشاحنات المحملة بالفحم، لأن كوريا الشمالية لديها مشكلة كبيرة في الحصول على النفط منذ العالمية الثانية.

-الكثير من الناس يُصيبهم التعب بسبب ركوبهم الدراجات لساعات للذهاب إلى العمل في الحقول. هؤلاء يُحظر التقاط صور لهم.

-جنود ينقلون الخشب الى معسكراتهم.

-الباعة المتجولون في الشوارع وخاصة من النساء.

-هذه الصورة لأم متعبة وطفلها يستريحان على أحد مقاعد . طُلب من المصوّر الفوتوغرافيّ (اريك لافورغ) حذف الصورة لأن السلطات تخشى من أنه سيقول إن هؤلاء الأشخاص كانوا بلا مأوى!.

-عند زيارة مسبح “الدلافين” في بيونغ يانغ، يمكنك تصوير الحيوانات، ولكن ليس الجنود الذين يشكلون 99٪ من الحشد!.

-يُحظر التقاط صور للجنود في كوريا الشمالية وهم في حالة استرخاء.