خرج أمس طلاب في قسم  القانون العام والعلوم السياسية بجامعة نواكشوط للاحتجاج على نتائج الفصل الجامعي الأول لهذا العام، التي أظهرت رسوب جميع طلاب القسم البالغ عددهم أكثر من 400 طالب.

 

وأكد الطلاب أنهم سيواصلون احتجاجهم حتى انتزاع حقوقهم، واصفين ما جرى بأنه يسيء إليهم و إلى سمعة الجامعة.

 

و اعتبر الطلاب أن اعتماد النتائج على هذا النحو، إجراء ظالم ويؤثر على مستقبلهم، لأن أغلبهم حصل على معدل النجاح.

 

و قال متحدث باسم الطلاب، إن أسباب رسوبهم ، عائد إلى عدم حصولهم على المعدل في مادة غير أساسية، مذكرا بأن العُرف يقتضي في حالة كهذه لجوء الجامعة إلى المداولات وهو ما لم يحدث مع قسم  القانون العام والعلوم السياسية.

 

و فيما عدَّ البعض هذه الحادثة، سابقة هي الأولى من نوعها في البلاد، لا تزال الجامعة ترفض التعليق على ما جرى، كما لا يُعلم  حتى الآن ما إذا كانت الجامعة ستتخذ قرارا بإعادة النظر في النتائج المعلنة و هو المطلب الأول للطلاب لحل هذه الأزمة و وقف تداعياتها المستقبلية.