شنَّ الإعلامي الجزائري الكبير حفيظ دراجي، هجوما عنيفا على وزير السياحة السابق وعضو مجلس الأمة المعين من قبل الرئيس ورجال النظام عمار غول، مؤكدا على أن تصريحاته الاخيرة مستفزة وغير مسؤولة.

 

وقال “دراجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “” رصدتها “وطن”: ” كلامك مستفز وغير مسؤول، فلو نظرت إلى شعبنا – نظرة غير انتخابية – لوجدته واع أكثر منك ومدركا لكل خطر قد يمسه ، فلا أحد طالبه أو يطالبه بالخروج إلى الشارع لأن ذلك سيكون في مصلحة جماعتك لتبرير إقتران وجودها بالسلم والأمان”.

 

واعتبر “دراجي” أنه بناء على ما سبق “فإن المطلب الرئيسي هو خروج جماعتك من وترك يقرر مصيره بعيدا عنكم وعن وصايتكم”.

 

واختتم تدوينته قائلا: “نحن دعونا وندعو الشعب الى مزيد من الصبر والثبات ومعه الحذر من مكركم وخداعكم، وندعوه لعدم إعطاء المصداقية لبرلمان نعرف توزيع كوطاته وأسماء نوابه قبل إجراء ”.

 

وكان عمار غول قد حذر من انزلاق إلى الدمار الشامل في حالة قاطع الناخبين المقررة في 4 آيار/مايو المقبل، كما حذر أيضا من أي حركات احتجاجية ضد الاوضاع التي تعيشها البلاد.