أعرب الأكاديمي الإماراتي المعارض، عن تضامنه مع الرئيس اليمني الشرعي ووقوفه بجانبه في وجه الهجمة الشرسة التي يشنها عليه “ضاحي خلفان” وانصار الرئيس و”نبيحة عيال زايد ودحلان”، وذلك على إثر إقالة الرئيس هادي لرجال في .

 

وقال “المنهالي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” يبدو أن #ضاحي_خلفان يظن أن الرئيس هادي موظفا لدى .. ويريد أن يملي عليه ما يفعل.. خسئت يا خرفان #خلفان_يسيئ_للرئيس_هادي”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” ضاحي والحوثيين وأنصار صالح وبعص الاماراتيين والمصريين نبيحة #عيال_زايد و #محمد_ يشتركون في الهجوم على هادي #خلفان_يسيئ_للرئيس_هادي”.

 

وكان الرئيس هادي قد أصدر مساء الخميس الماضي قرارات جمهورية قضت بإقالة محافظ عدن اللواء ، وتعيين عبد العزيز المفلحي خلفًا له، كما أعفى وزير الدولة هاني بن بريك وأحاله للتحقيق، وعين وزراء جددًا في حكومة بن دغر وأعضاء في مجلس الشورى.
ويعتبر اللواء الزبيدي والوزير بن بريك رجلي الإمارات في عدن، ويدينان بالولاء الكامل لها، وإقالتهما تسببت في غضب الإمارات المسيطرة على المدينة منذ تحريرها من ميليشيا قبل عامين.