حكمت محكمة جنايات القاهرة، الأحد على القيادي في جماعة ، بالإعدام غيابيا وذلك بتهمة تكوين ما أسمته “خلية إرهابية” .

 

وشمل حكم الإعدام كذلك متهمين آخرين من جماعة “الإخوان المسلمين” في نفس القضية وتمت إحالة “أوراقهم للمفتي” للتصديق على الحكم بإعدامهم.

 

وتتهم السلطات المصرية غنيم والمتورطين معه بإنشاء جماعة متطرفة، هدفها تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

ويتهم غنيم كذلك بتزعم “جماعة تدعو إلى ، وشرعية الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، واستباحة دماء المسيحيين، ودور عبادتهم، واستحلال أموالهم”.