بعث رجل الدين الشيعي العراقي برسالة تضامنية إلى الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، حاثا إياهم على الصبر، ودعا العراقيين إلى الصوم ثلاثة أيام تضامنا مع إضراب الأسرى.

 

وكتب الصدر في رسالته، التي نشرت على الموقع الخاص بمكتبه: “اعلموا أيها الأحبة أن زائلة لا محالة، فإضرابكم هذا لن يذهب سدى، فقد سطرتم أروع ملحمة من ملاحم الحرية والتحرر من براثن الظلم البغيض الذي جثم على أراضيكم المقدسة بما فيها القدس.”

 

وتابع الصدر قائلا: “أيها الأحرار إننا من الأشرف سوف نصوم معكم ثلاثة أيام سويا، دعما لكم ولقضيتكم العادلة هذه، وفي نفس الوقت نطلب من أدعياء الديمقراطية، أعني إسرائيل، الإفراج عنكم فورا، وإلا فإن مظلوميتكم ستكون بداية النهاية لما يسمى بدولة إسرائيل: دولة الإرهاب وإرهاب الدولة.

 

ويدخل الأسرى الفلسطينيون الأحد يومهم الرابع عشر من الإضراب، الذي بات يعرف على وسائل التواصل الاجتماعي باسم #إضراب_الكرامة، ويشارك فيه أكثر من ١٥٠٠ سجين فلسطيني في السجون الإسرائيلية للمطالبة بظروف معيشية أفضل والحصول على علاج طبي.