وجه لدى “ماثيو تولر” صفعة قوية إلى أبناء زايد, خلال لقائه بمحافظ المعين حديثا عبد العزيز المفلحي, في مقر اقامته المؤقت بالعاصمة .

 

وأكد السفير الأمريكي عزم سفارة فتح مكتب لها في عدن خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

ونقلت «وكالة الأنباء اليمنية الرسمية» (سبأ) التابعة للشرعية، أن ناقش مع السفير الأمريكي الأوضاع في العاصمة المؤقتة والتحديات التي تواجهها السلطة المحلية.

 

وفي إشارة إلى القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي»، أوضحت الوكالة أن سفير واشنطن أكد دعم الإدارة الأمريكية للشرعية في اليمن، ولتوجهاتها التي تتخذها لمصلحة الشعب اليمني، لما من شأنه الاهتمام بحياة المواطن والتخفيف من معاناته.

 

جاء ذلك في أول رد فعل أمريكي بعد أن أجرى الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي»، أول أمس الخميس، تعديلا وزاريا طال 4 وزارات، وأقال اللواء «عيدروس الزبيدي» محافظ عدن، ووزير الدولة «هاني بن بريك» المحسوبين على الإمارات العربية المتحدة.

 

وأثار قرار «هادي» امتعاض وسخط قادة إماراتيين، وسط تأييد يمني سعودي للخطوة، حيث انتقد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية «أنور قرقاش»، ضمنيا إعفاء الوزير «هاني بن بريك» من منصبه، فيما وصف «علي النعيمي» مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم الوزير المقال بأنه «بطل المقاومة الحقيقي».

 

وشهدت عدن، عقب تلك القرارات تحركات لمجموعات موالية للإمارات، حيث احتشد موالون لـ«الزبيدي» بجواره، وحاصروا مطار عدن.

 

ووصف مراقبون القرارات التي اتخذها الرئيس اليمني بالإطاحة بعدد من القيادات المقربة من الإمارات لعدم تعاونهم معه وتكبرهم عليه بالضربة الساحقة لنفوذ أبوظبي -في عدن خاصة واليمن عامةـ، معتبرين أن تلك الخطوة تدلل على أن الخلاف بين «هادي» وأبوظبي لم يعد قابلا للإخفاء.

 

ويتهم مقربون من «هادي»، الإمارات التي تهيمن عسكريا على جنوب اليمن بتقليب أهل الجنوب على الشرعية، ودعم حركات انفصالية، والعمل على إفشال الرئيس الشرعي، وهو ما تنفيه أبوظبي التي تتهم «هادي» بتفضيل دعم حزب «التجمع اليمني للإصلاح»، الجناح السياسي لـ«جماعة الإخوان المسلمين» في اليمن.

 

يشار إلى أن «المفلحي» عين أخيرا محافظا لعدن، بقرار جمهوري أصدره «هادي» خلفا للواء «عيدروس الزبيدي» الذي شغل المنصب منذ أغسطس/آب 2015.

 

و«المفلحي» شخصية جنوبية بارزة في اليمن، ورجل أعمال أقام في المملكة السعودية لسنوات قبل أن يعود إلى عدن في العام 2014.

 

وعاد «المفلحي» إلى واجهة العمل السياسي كمستشار لـ«هادي» في أعقاب سيطرة قوات الشرعية على عدن.