وجه الكاتب والباحث الكويتي، الدكتور فايز النشوان، انتقاداً للإمارات دون أن يسميها ودعوتها لإنفصال الجنوبي عن الشمالي، مشيدا بقرار الذي أطاح برجال وعيدروس الزبيدي، مؤكدا بأن من يعمل على تقسيم هو حوثي آخر.

 

وقال “النشواني” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” حسناً فعل الرئيس اليمني باقالة مؤيدي انفصال اليمن من حكومته وعلى هذا النهج يجب أن تكون ارادة كل اليمنيين في التمسك بوحدة اليمن ولو مرحلياً”.

 

واضاف في تغريدة أخرى: ” من يدعو لإنفصال جنوب اليمن عن شماله في هذا الوقت العصيب هو حوثي آخر يُنفذ أجندة بتقسيم اليمن ولابد من تأجيل هذا المطلب حتى تتحرر اليمن”.

 

يشار إلى أن الإمارات التي لم يسميها الكاتب تجند الكثير من كتابها وأقلامها المأجورة للدفاع عن حق في وطن مستقل بعد توحدهم مع الشماليين عام 1991، وكذلك عن طريق دعم موالين لها ولفكرتها في اليمن وعلى رأسهم “بن بريك” و”عيدروس” اللذين أقالهما .