تداول ناشطون جزائريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، مقطع فيديو مثير عن .

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فإن القوات الخاصة الجزائرية هي وحدات في الجيش تابعة للقوات البرية الجزائرية للجيش الوطني الشعبي، تلقوا تدريبات خاصة من جميع النواحي القتالية لغرض التدخل السريع.

 

وتعود النواة الأولى للقوات الخاصة الجزائرية الى حرب تحرير كباقي اصناف التي ولدت جميعها أثناء المعركة، في سنة 1957، موضحا الفيديو أن اولى أفواج “الكوماندوز” التي تمت تأسيسها وتدريبها بدأت لمواجهة قوات الفرقة العاشرة ولتنفيذ العمليات الخاصة ضد الاهداف المختارة للاستعمار الفرنسي، وبعد في نهاية الستينات تم تأسيس المدرسة التطبيقية للقوات الخاصة.

 

وأنشأت المدرسة التطبيقية للقوات الخاصة من قوات البرية سنة 1963، وكانت تسمى مركز تدريب المغاوير ، وفي سنة 1971، نقلت إلى باسم مركز تكوين القوات المحمولة جوا.

 

في سنة 1975، في إطار تطوير وحدات ، غير اسمها إلى مدرسة القوات المحمولة جوا، وبعدها سنة 1991، في إطار إعادة هيكلة القوات المسلحة غير اسمها إلى المدرسة التطبيقية للقوات الخاصة.