شهدت كلية العلوم بجامعة عبد المالك السعدي بمدينة تطوان في شمالي فضحية أخلاقية من العيار الثقيل، أمس الجمعة، وذلك بعد نُشرتْ محادثات مطولة بين أستاذ وطالباته بنفس الكلية، يبتزهن من خلالها بطلبه ممارسة الفاحشة معهن مقابل منحهن نقطًا جيدًة.

 

وقالت مصادر من داخل الكلية إن إحدى الطالبات بذات الكلية أنشأت صفحًة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، نشرت فيها محادثات تفيد أن الأستاذ المذكور استدرج عدة لإقامة علاقات جنسية معه.

 

وأضافت «أن الأستاذ كان يستغل طالباته جنسيًا بمكتبه داخل الكلية، أو في شقته مقابل نقط جيدة في الاختبار». وفق ما ذكرت “أرم نيوز”

 

وكرد فعل على هذه الفضيحة، نظم طلبة جامعة عبد المالك السعدي، وقفًة احتجاجيًة على إثر الفضيحة الجنسية التي كانت الجامعة مسرحًا لها.

 

وعبر طلبة الجامعة من خلال الشعارات التي هتفوا بها، عن سخطهم الشديد من معاناة الطالبات من الجنسي داخل الجامعة، كما طالبوا الوزير المختص على قطاع  التعليم العالي بالتدخل العاجل لفتح تحقيق في هذه الفضيحة الأخلاقية.

 

وتداول مجموعة من طلبة كلية العلوم في جامعة عبد المالك السعدي في تطوان، أمس الجمعة، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، هذه المحادثات من أجل فضح الاستاذ.