لمع نجم مرشح الوسط في ، ””، بعد التقارير التي كشفت أن زوجته “”، تكبره بما يقرب من 25 عاماً.

إيمانويل ماكرون وزوجته

إيمانويل ماكرون وزوجته

وتأهل “ماكرون” للجولة الثانية من السباق إلى قصر الإليزيه، بعد نجاحه مع مرشحة “أقصى اليمين” مارين لوبان، في الجولة الأولى، قبل أيام، ومن المقرر أن يصبح أحدهما رئيساً للبلاد في الـ 7 من مايو/أيار المقبل.

صحيفة Le Paraisien الفرنسية، نشرت قصة شاب هو نسخة حقيقية لـ”ماكرون”، والذي سيصبح شبيه الرئيس الفرنسي الجديد، حال فاز ماكرون.

الشاب الفرنسي، إليوت، الذي يسكن بمنطقة “سين سان دوني” بشمال العاصمة الفرنسية باريس، يبلغ من العمر 24 عاماً، أي أصغر بنحو 15 عاماً من ماكرون الذي يبلغ 39 عاماً، لكنه يشبهه تماماً.


وفي حواره مع قناة “فرانس أنفو”، أكد أن شبهه هذا بماكرون “ازداد تعقيداً” منذ تعيين ماكرون وزيراً للاقتصاد في أغسطس/آب 2014، لذا صرح مازحاً بأنه سيذهب في رحلة لـ 5 سنوات إذا فاز ماكرون بالرئاسة الفرنسية.

وقد أكد مدرب التصميم، الذي يعمل في مجال المبيعات، في الوقت الراهن، أنه يتم توقيفه مرة واحدة يومياً على الأقل ظناً أنه المرشح الرئاسي ماكرون، فيما يمازحه زملاؤه بالعمل بمناداته بـ”ماكرون”.

إليوت، دائماً ما ينشر تعليقات ساخرة على الشبكات الاجتماعية على شكله، على حسابه المعروف باسم “Conjur1ng”، بحسب ما أكدته صحيفة “ليبرتي”، ومقرها مدينة “كان”، مسقط رأس إليوت.
إذ كتب ليلة صدور نتائج الجولة الأولى من الانتخابات: “يمكنني التقدم بطلب رسمي للحصول على راتب لمدة خمس سنوات من الدولة”، لكنه رغم ذلك أكد أن هذا التشابه الذي يربطه بمكارون يسبب له المتاعب.