وصلت غواصة “كارل ميشيغان”، وهي اكبر غواصة نووية في ترسانة الولايات المتحدة، الى مدينة “بوسان” على سواحل ، في نفس اليوم الذي احتفل فيه زعيم بالذكرى الـ 85 لتأسيس الجيش الشعبي الكوري.

 

و”كارل ميشيغان”، واحدة من أربع غواصات تمتلكها ، محملة بالصواريخ النووية.

 

وأشارت صحيفة “ديلي اكسبريس”، وفق ما تابعت وطن، إلى احتمالية أن تتحرك قوات خاصة تابعة للبحريّة الأمريكية باتجاه كوريا الشمالية، بعد وصول الغواصة النووية إلى كوريا الجنوبية هذا الأسبوع والتي تستخدم لنقل .

 

ويأتي ذلك بعد أن أفيد بأن فريق البحرية الخاص رقم “6” الذي اغتال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عام 2011، يتدريب جنبا إلى جنب مع القوات الخاصة الكورية الجنوبية .

 

ورفضت واشنطن التعليق على نشاط فريق البحرية الخاص رقم “6”.

 

يأتي ذلك بعد قيام كوريا الشمالية بإجراء مناورةً عسكريّة بالذخيرة الحية، بحضور الزعيم “كيم جونغ اون”، الثلاثاء، في ذكرى تأسيس القوات المسلحة لبلاده، وسط تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة على خلفية برنامج بيونغ يانغ الصاروخي.

 

وقد حذرت كوريا الشمالية من انها “مستعدة للرد على أي هجوم عليها بأي طريقة تريدها الولايات المتحدة”.

 

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، إن من المحتمل أن يندلع صراع كبير مع كوريا الشمالية في المواجهة بشأن برامجها النووية والصاروخية.

 

وأضاف ترامب في مقابلة مع “رويترز” بالمكتب البيضاوي قبل أن يكمل 100 يوم على توليه الرئاسة السبت المقبل: “هناك احتمال أن ينتهي بنا الأمر إلى صراع كبير جدًا مع كوريا الشمالية. بالطبع”.

 

لكنه أكد أنه “يريد حل الأزمة التي واجهها عدة رؤساء للولايات المتحدة، سلميًا وهو النهج الذي يؤكده هو وإدارته من خلال إعداد مجموعة متنوعة من العقوبات الاقتصادية الجديدة مع الإبقاء على الخيار العسكري الذي لا يزال مطروحًا”.

 

وأضاف “نود حل المسائل دبلوماسيًا لكن الأمر شديد الصعوبة”.