قال زعيم ”، “إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية يقترب من نقطة الانفجار بسبب التحركات الطائشة للإمبرياليين الأمريكيين ومجموعة الخونة في كوريا الجنوبية للاستفزاز العسكري”.وفقَ تعبيره

 

وقال بحسب بيان نشرته صحيفة “بيونغ يانغ”، الجمعة: “في حالة فتح الامبرياليين الامريكيين وقوات كوريا الجنوبية -التي وصفها بـ (الدمية) – جبهة علينا، ستقوم قواتنا المسلحة الثورية بتوجيه ضربة قاضية للقضاء على المعتدين حتى آخر رجل”.

 

واضاف: “ان الذين يعتزمون استفزاز كوريا الديمقراطية لن يستطيعون ان يفلتوا من عقابنا اينما كانوا”.

 

وقال ان “العقوبات العسكرية” التي ستوجهها بلاده “لن تسمح ببقاء اعدائه على الحياة.

 

يأتي ذلك بعد قيام كوريا الشمالية بإجراء مناورةً عسكريّة بالذخيرة الحية، بحضور الزعيم “كيم جونغ اون”، الثلاثاء، في ذكرى تأسيس القوات المسلحة لبلاده، وسط تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة على خلفية برنامج بيونغ يانغ الصاروخي.

 

وقد وعد “كيم” مرارا بتدمير “اعدائه”، بينما وعد الرئيس الامريكي دونالد بمعاملة كوريا الشمالية بطريقة عقابية اكثر من سلفه باراك اوباما.