حذّر شريط فيديو “صادم”، من أن كويكباً ضخماً سيضرب الأرض في يونيو/حزيران القادم، مما سيسفر عن مصرع ملايين الأشخاص بعد أن يتسبب بحدوث قويّ يتبعه ضخم.

 

ويزعم الفيديو الذي نُشر على موقع يوتيوب وتابعته وطن بعنوان: “[ليست مزحة] تحذير عاجل إلى !”، أن الكويكب سوف يسقط في المحيط قبالة ساحل “بورتوريكو” التابع للولايات المتحدة، في الساعة 2 صباحا بالتوقيت المحلي يوم 23 يونيو/حزيران القادم.

 

ويدّعي الفيديو أن الطريقة الوحيدة للبقاء على قيد الحياة ستكون من خلال اتباع “يسوع ”، مؤكداً أن السلطات تدرك أن الكويكب سيسقط فعلاً لكنها “لا تزال صامتة”.

 

ويقول المتحدث في الفيديو إن ملايين الاشخاص سيموتون بفعل سقوط الكويكب الضخم، مشيراً إلى أنه سيكون هناك نقص كبير في الامدادات الغذائية والطبية لمدة 15 شهرا.

 

واضاف “ان هذا التأثير سيوقف دوران الارض لمدة ثلاثة ايام، وسيخلق زلزالا قوامه 12 درجة، وسيشعر بالصدمات العالم باسره”.

 

وقال إنه سيتم حدوث تسونامي هائل مع رياح تبلغ 33 ميلا في الساعة.

 

وأضاف الراوي: “سيشعر العالم كله بوجود الرب “جيهوفا” على الأرض..هو يسوع المسيح ، ابن الله”.

 

ويُنظر إلى الفيديو على أنه خدعة، تُستخدم لتعزيز المعتقدات المسيحية المتشددة حول المجيء الثاني. بينما تقول وكالة “ناسا” إن مقاطع فيديو مجرد خدعة.